الأمراض

ارتجاع المرئ عند الرضع

يعد ارتجاع المرئ عند الرضع من الأعراض الشائعة لدى حديثي الولادة نظرا لعدم اكتمال نمو جهازهم الهضمي وتطوره، في هذا المقال نتعرف على أعراض ارتجاع المرئ عند الرضع وأسبابه وعلاجه وكيف نفرق بينه وبين الارتجاع الطبيعي.

يعتبر ارتجاع المرئ عند الرضع أو ما يعرف بالقشط طبيعيا إذا كان بكميات قليلة ولم يصاحبه مضاعفات أخرى أما إذا كان بكميات كبيرة أو متكرر أو يصاحبه مشاكل أخرى مثل فقد الوزن أو مشاكل أثناء الرضاعة فقد يكون الطفل مصابا بمرض ارتجاع المرئ عند الرضع. (1)

ما الفرق بين ارتجاع المرئ الطبيعي ومرض ارتجاع ارتجاع المرئ عند الرضع؟

يحدث ارتجاع المرئ نتيجة لارتفاع حمض المعدة في المرئ وأحيانا يصل إلى الفم والأنف نتيجة لعدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي للرضيع فلا يتمكن الصمام الذي يمنع الطعام من الارتداد إلى المرئ من الإغلاق بإحكام.

تبدأ أعراض ارتجاع المرئ عند الرضع بالظهور في الأسبوع الثاني إلى الثالث بعد الولادة وتصل لذروتها في الشهر الرابع إلى الخامس من عمر الرضيع، ويتحدد ما إذا كان الارتجاع طبيعيا أو مرضيا حسب شدة الأعراض وظهور مضاعفات على الرضيع. (3)

اقرأ أيضا: الإمساك ، الاعراض، والاسباب، وطرق العلاج المنزلية والدوائية

متى يتوقف ارتجاع المرئ عند الرضع؟

عادة تختفي أعراض ارتجاع المرئ عند الرضع بحلول الشهر التاسع إلى الثاني عشر حيث يكتمل نمو الجهاز الهضمي للرضيع ويستطيع القيام بوظائفه بكفاءة بالإضافة إلى قدرة الرضيع على تثبيت رأسه والتحكم بها وإدخال الطعام الصلب إلى النظام الغذائي للرضيع. (3)

اعراض ارتجاع المرئ عند الرضع

  • القشط أو القيء: يشعر الطفل بألم وعدم ارتياح مع خروجه ومن الممكن أن لونه أخضر أو أصفر أو يكون مصحوبا بدم.
  • رفض الرضاعة أو صعوبة في البلع: نتيجة لشعور الرضيع بالألم بسبب التهابات جهازه الهضمي.
  • خروج سائل (قشط) أثناء التجشؤ أو الحازوقة.
  • نقص وزن الرضيع: عدم زيادة وزن الرضيع أو فقدانه للوزن نتيجة لكثرة القيء أو ضعف الرضاعة وقلة كميتها.
  • تقوس ظهر الرضيع: من الممكن أن يتقوس الرضيع خلال أو بعد الرضاعة نتيجة لشعوره بالألم أو الحرقة الناتجة عن ارتجاع حمض المعدة في المرئ.
  • السعال المستمر: نتيجة لوجود جزء من حمض المعدة في الحلق ومن الممكن أن يتسرب إلى الرئتين مسببا عدوى بكتيرية أو مشاكل تنفسية أخرى مثل حساسية الصدر.
  • الشرقة أو الاختناق: بسبب ارتجاع الحمض إلى الحلق ووصوله للجهاز التنفسي، ويزيد وضع الرضاعة الخاطئ من فرص حدوث الشرقة أو الاختناق لذلك ينبغي مراعاة أن يكون الرضيع في وضع رأسي مستقيم لمدة 20-30 دقيقة على الأقل لتجنب حدوث الشرقة أو الاختناق.
  • ألم في الصدر وحموضة: من الصعب ملاحظتها أو التعرف عليها في الرضع لكن يمكن استخدامها في تشخيص الأطفال الأكبر سنا.
  • صعوبة ومشاكل في النوم.
  • صوت أزيز أو صفير: مع التنفس أو أثناء الرضاعة.
  • سيلان اللعاب أكثر من المعتاد. (2)(4)

ارتجاع المرئ الصامت عند الرضع

تتشابه أعراض ارتجاع المرئ الصامت مع مرض ارتجاع المرئ عند الرضع إلا أنه في حالة الارتجاع الصامت لا يخرج سائل من فم الطفل الرضيع.

أعراض ارتجاع المرئ الصامت تتمثل في:

  • اضطرابات في النوم.
  • حدوث شرقة أو اختناق.
  • احتقان الأنف.
  • تقوس الظهر أثناء الرضاعة أو بعدها.
  • سعال مستمر.
  • رفض الرضاعة.
  • انقطاع النفس.
  • أزيز أو صفير مع التنفس.
  • فقد الوزن أو عدم الزيادة في الوزن بالمعدلات الطبيعية.

إذا لاحظت الأم هذه الأعراض على الرضيع حتى مع عدم خروج قيء أو قشط ينبغي مراجعة طبيب الأطفال لمعرفة إذا ما كان الطفل مصابا بمرض ارتجاع المرئ عند الرضع أم أن هناك مشكلة أخرى تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض. (5)

اسباب ارتجاع المرئ عند الرضع

  • عدم اكتمال نمو صمام المرئ السفلي خصوصا في الأطفال المبتسرين مما يسمح للطعام المختلط بحمض المعدة بالارتداد في المرئ.
  • ضيق المرئ أو قصر طوله حيث يؤدي ذلك لحدوث الالتهاب بسهولة.
  • النظام الغذائي للأم في حالة الرضاعة الطبيعية أو للطفل الذي يأكل الطعام.
  • وضع الرضاعة الخاطئ حيث أن الوضع الأفقي أثناء الرضاعة أو بعدها يسهل من ارتجاع الحمض المختلط بالطعام إلى المرئ.
  • الإفراط في الطعام وهو أكثر انتشارا في الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية عن الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية. (6)

اقرأ أيضا: التهاب الجيوب الأنفية

مضاعفات ارتجاع المرئ عند الرضع

عادة ما يعالج ارتجاع المرئ عند الرضع تلقائيا بدون التسبب في مشاكل أو مضاعفات ولكن بعض الحالات تظهر عليها بعض المضاعفات منها:

  • نقص الوزن وسوء التغذية.
  • التهاب في جدار المرئ نتيجة التعرض لحمض المعدة مما قد يسبب قرح المرئ.
  • كما تظهر بعض الدراسات أن الأطفال الذين يعانون من ارتجاع المرئ عند الرضع يكونوا أكثر عرضة للإصابة بارتجاع المرئ عند تقدمهم في السن.

علاج ارتجاع المرئ عند الرضع

العلاج غير الدوائي

  • تقليل كمية الوجبات وزيادة عددها لتجنب امتلاء المعدة.
  • تظهر بعض الدراسات أن تجنب الأم لتناول اللبن والبيض يساعد على تحسن الأعراض عند الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية.
  • تغيير نوع اللبن للأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية يمكن أن يساعد في تحسين الأعراض.
  • حمل الرضيع بوضع رأسي مستقيم بعد الرضاعة لمدة 20-30 دقيقة على الأقل.
  • التأكد من أن حجم زجاجة الرضاعة والحلمة مناسبين للطفل.
  • مساعدة الطفل على التجشؤ (التكريع) بعد الرضاعة سواء طبيعية أو باستخدام زجاجة رضاعة.

 العلاج الدوائي

إذا كانت الأعراض لا تتحسن أو تسبب مضاعفات من الممكن أن يلجأ الطبيب لاستخدام العقاقير الطبية لتقليل حموضة المعدة، ومن الأدوية التي يمكن استخدامها:

  • مضادات الحموضة (antacids) مثل: مالوكس (Maalox).
  • مضادات الهيستامين (H2 blockers) مثل: سيمتدين (cimetidine) وفاموتدين(famotidin).
  • مثبطات مضخة البروتون (proton pump inhibitors) مثل: ايزوميبرازول (esmoprazole) الذي يوجد في السوق باسم نيكسيم (Nexium). (1)

اقرأ أيضا: نقص فيتامين د..أسبابه وأعراضه و3 طرق طبيعية لتعويض نقصه

References

1- https://www.webmd.com/parenting/baby/infants-children

2- https://www.healthline.com/health/gerd/infants-treatment#_noHeaderPrefixedContent

3- https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/abdominal/Pages/GERD-Reflux.aspx

4- https://www.healthline.com/health/gerd/recognize-gerd-infants#trouble-sleeping

5- https://www.verywellfamily.com/silent-reflux-in-babies-5094807

6- https://www.healthline.com/health/gerd/infants-causes#potential-causes

7- https://www.mymed.com/diseases-conditions/acid-reflux-in-infants-and-children-gerd-in-infants-and-children/what-are-the-complications-and-risk-factors-for-gerd-and-acid-reflux-in-infants-and-children

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق