كل المقالات

أفضل 7 طرق لتجنب رائحة الفم الكريهة، أسبابها، وعلاجها

يتعرض كل الأشخاص للإصابة برائحة الفم الكريهة من وقت لآخر بسبب تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على الثوم، أو البصل، أو أي طعام ذي رائحة نفاذة.

 وقد أثبتت الدراسات أن فرد من كل أربع أفراد يعاني من رائحة الفم الكريهة.

أما في حالة استمرار رائحة الفم الكريهة لمدة طويلة، فقد يرجع السبب هنا إلى مشاكل بالحالة الصحية للفم، أو تكون عرضاً لمرض آخر في أحد أعضاء الجسم. 

وتعد رائحة الفم الكريهة من أهم العلامات التي يعبر بها الجسم أنه يعاني من أحد الأمراض، وبالتالي يجب البحث عن هذا المرض وعلاجه حتى تختفي رائحة الفم الكريهة.

رائحة الفم الكريهة

اعراض رائحة الفم الكريهة:

تتمثل اعراض رائحة الفم الكريهة في رائحة كريهة نفاذة للفم قد تكون قوية لدرجة أن يلاحظها الأشخاص المحيطين بالشخص المصاب بها. وقد يهتم بعض الأشخاص اهتماما شديدا بالفم خوفأً من الرائحة الكريهة وتسمى هذه الحالة رهاب رائحة الفم الكريهة (halitophobia).

اسباب رائحة الفم الكريهة:

اسباب رائحة الفم الكريهة عديدة منها:

  • الطعام: عند مضغ الطعام، تتجمع بعض أجزاء من الطعام حول وبين الأسنان مما يؤدي إلى زيادة عدد البكتريا المسببة للرائحة الكريهة. كما أن الرائحة الكريهة قد تنتج عن تناول بعض الأطعمة مثل البصل، والثوم. وبعد هضم هذه الأطعمة تنتقل الرائحة إلى الرئتين وتظهر في الفم.
  • التدخين: للتدخين رائحة مميزة غير مستحبة، كما أن التدخين يؤدي إلى التهابات اللثة والتي تزيد من الرائحة الكريهة للفم.
  • عدم الاهتمام بصحة الفم: عدم استخدام الفرشاة والمعجون بانتظام يؤدي إلى تراكم البكتريا التي تسبب الرائحة الكريهة، كما تسبب التهابات باللثة والتي بدورها تزيد من الرائحة الكريهة، كما أن  عدم تنظيف أطقم الأسنان المتحركة يكون أيضا سبباً لتكون الرائحة الكريهة.
  • جفاف الفم: حيث أن اللعاب يساعد في إزالة بقايا الطعام المتراكمة بين الأسنان، فإن جفاف الفم يؤدي إلى زيادة رائحة الفم غير المقبولة. ويحدث جفاف الفم بصورة طبيعية أثناء الليل مؤدياً إلى رائحة كريهة للفم في الصباح وتزداد في حالة أن يكون الفم مفتوحاً أثناء النوم.

وقد يحدث جفاف الفم نتيجة لبعض المشاكل بالغدد اللعابية.

  • بعض العلاجات: قد تؤدي بعض العلاجات بطريق غير مباشر إلى رائحة الفم الكريهة. وبعض العلاجات تؤدي بعد تكسيرها في الجسم إلى إنتاج بعض المواد الكيماوية التي تؤدي إلى تكون رائحة كريهة تظهر في الفم.
  • عدوى بالفم: قد تظهر الرائحة الكريهة بالفم نتيجة لعدوى بالفم بعد عملية، أو بعد خلع ضرس. كما أن التسوس، أو التهابات اللثة، أو أي التهابات بالفم قد تسبب الرائحة غيرالمقبولة.
  • مشاكل أخرى بالفم، والأنف، و الحلق: مثل التهاب الجيوب الأنفية، والتهاب اللوزتين، أو أي التهاب بالأنف، أو الحلق.
  • أسباب أخرى: كبعض الأمراض مثل السرطان، أو بعض الحالات مثل حالات الارتجاع. ويمكن أن تحدث الرائحة الكريهة في الأطفال بسبب قطعة طعام صغيرة معلقة في الأنف.

علاج رائحة الفم الكريهة:

  • لتقليل رائحة الفم الكريهة يجب تجنب تسوس الأسنان، والتهابات اللثة، كما يجب اتباع روتين صحي للحفاظ على صحة الفم. 
  • في حال أن يكون السبب ليس له علاقة بصحة الفم، يقوم طبيب الأسنان بتوجيه المريض إلى الطبيب المختص لعلاج السبب.
  • أما إذا كان السبب متعلقا بصحة الفم، فإن طبيب الأسنان يقوم بوصف معجون أسنان وغسول للفم للقضاء على البكتريا المسببة للرائحة الكريهة.
  • ويمكن أيضا علاج رائحة الفم الكريهة عن طريق علاج أمراض والتهابات اللثة التي قد تؤدي إلى تكون الجيوب التي تتجمع فيها بقايا الطعام والبكتيريا مسببة الرائحة الكريهة، ويحتاج علاج هذه الجيوب إلى تنظيف عميق بحيث يتم إزالة جميع البكتريا الموجودة في هذه المنطقة.
  • إعادة الحشوات القديمة التالفة قد يساعد في تقليل الرائحة، حيث أن هذه الحشوات التالفة تعتبر بيئة ممتازة لتجمع البكتريا المسببة للرائحة الكريهة.

تجنب رائحة الفم الكريهة:

لتجنب رائحة الفم الكريهة يجب اتباع روتين يومي للاهتمام بصحة الفم، ويشمل هذا الروتين:

  • غسيل الأسنان بعد الأكل…وينصح بترك فرشاة أسنان في مكان العمل للتأكد من غسيل الأسنان بعد الأكل مباشرةً. 

كما يُنصح باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد مرتين يومياً على الأقل لتقوية الأسنان وحمايتها من التسوس.

يعد استخدام معجون أسنان يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا من أهم وسائل تجنب رائحة الفم الكريهة.

  • استخدام الخيط الطبي مرة واحدة يومياً… حيث أن الاستخدام الصحيح للخيط الطبي يعمل على إزالة بقايا الطعام المتجمعة بين الأسنان، وبالتالي يمنع الرائحة الكريهة الناتجة عن تجمع هذه البقايا بين الأسنان.
  • تفريش اللسان… تتجمع البكتريا على اللسان كما تتجمع على الأسنان، إذا يعد تفريش اللسان مهما نفس أهمية تفريش الأسنان للقضاء على البكتريا وبالتالي تجنب الرائحة الكريهة للفم.
  • تجنب جفاف الفم… ويتم ذلك عن طريق شرب كميات كبيرة من الماء، وتقليل تناول الكحوليات، والقهوة، والعصائر لأنها تزيد من جفاف الفم.

ويمكن تناول اللبان ويفضل اللبان الخالي من السكر لتحفيز إفراز اللعاب. وفي حالة جفاف الفم المزمن قد يصف طبيب الأسنان بعض الأدوية المحفزة لإفراز اللعاب.

  • تقليل السكريات… حيث أن تناول السكريات يزيد من فرصة حدوث رائحة الفم الكريهة، وكذلك تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على البصل والثوم وغيرها من الأطعمة ذات الرائحة النفاذة.
  • تغيير فرشاة الأسنان بانتظام… يجب تغيير فرشاة الأسنان كل ٣-٤ أشهر، لتجنب التصاق البكتريا بها فتصبح الفرشاة هي مصدر البكتريا. وينصح باستخدام فرشاة ذات أطراف ناعمة لتجنب التهابات اللثة.
  •  زيارات منتظمة لطبيب الأسنان… يفضل زيارة طبيب الأسنان كل ٦ أشهر لمتابعة حالة الاسنان واللثة، وإزالة الرواسب الجبرية المتجمعة حول الأسنان، والاطمئنان على صحة الفم بشكل عام.

مضاعفات رائحة الفم الكريهة

لا توجد مضاعفات لرائحة الفم الكريهة، ولكن إذا كانت الرائحة ناتجة عن مرض معين فقد يكون هناك مضاعفات لهذا المرض. لذا يجب معرفة سبب الرائحة وإذا كانت ناتجة عن مرض معين فيجب علاج هذا المرض لتجنب مضاعفاته.

References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/bad-breath/symptoms-causes/syc-20350922
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/166636
  3. https://www.webmd.com/oral-health/guide/bad-breath
  4. https://my.clevelandclinic.org/health/symptoms/17771-bad-breath-halitosis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق