كل المقالات

أسباب بطانة الرحم المهاجرة وأعراضها وطرق علاجها

بطانة الرحم المهاجرة هي اضطراب مؤلم نتيجة نمو أنسجة مشابهة للأنسجة الموجودة داخل التجويف الرحمى خارج الرحم، وغالباً ما تنمو هذه الأنسجة في المبيضين وقنوات فالوب والتجويف الداخلي للحوض، ولكن أحياناً تكون موجودة فى مناطق أخرى.

اسباب بطانة الرحم المهَاجرة

لا تزال الأسباب المؤكدة لبطانة الرحم المهاجرة غير معروفة، ولكن هناك بعض النظريات التي تفسر كيف تصل هذه الأنسجة خارج الرحم، ومن هذه النظريات:

  • الحيض الارتجاعي: يخرج دم الحيض المحمل بأنسجة بطانة الرحم أثناء الدورة الشهرية عبر قناتي فالوب إلى تجويف الحوض، وتلتصق هذه الأنسجة على الغشاء البريتوني المبطن للحوض، والأعضاء الأخرى الموجودة فى هذه المنطقة، مثل المثانة والقولون والمستقيم، وتكوِن بؤرة من بطانة الرحم المهَاجرة، وهذه البؤرة تزيد فى الحجم مع كل دورة شهرية.
  • نظرية الحث: يعتقد العلماء أن بعض العوامل الهرمونية والمناعية قد تحث الخلايا البريتونية إلى خلايا مشابهة البطانة الرحم.
  • نظرية تحول الخلايا الجنينية: تحول بعض الهرمونات مثل هرمون الأستروجين الخلايا الجنينية المتبقية إلى خلايا بطانة الرحم أثناء فترة البلوغ.
  • انتقال خلايا بطانة الرحم عبر الأوعية الدموية والليمفاوية إلى مناطق مختلفة من الجسم.
  • غرس الندبات الجراحية: وتحدث عند إجراء عمليات جراحية مثل الولادة القيصرية أو استئصال الرحم، تلتصق بعض خلايا بطانة الرحم فى مكان الفتح الجراحي.
  • أسباب مناعية: قد تؤدي بعض الاضطرابات المناعية إلى عدم التعرف على خلايا بطانة الرحم الموجودة في الغشاء البريتوني لتدميرها.

اقرأ أيضاً: متلازمة تكيس المبايض …تعرف على طرق علاجها بالأدوية والأعشاب

أنواع بطانة الرحم المهَاجرة

  • بؤر بريتونية سطحية: تنمو أنسجة بطانة الرحم على الغشاء البريتوني المبطن لتجويف الحوض.
  • كيس الشيكولاتة (choclate cyst): عندما تنمو أنسجة بطانة الرحم في المبيض، تكون كيس من الدم، يتراكم كل شهر مع الدورة الشهرية، ويتحول إلى اللون البني.
  • بطانة رحم مهاجرة متسللة بعمق: و في هذا النوع تتسل أنسجة بطانة الرحم داخل الغشاء البريتوني لتصل إلى الأعضاء الأخرى الموجودة في الحوض والبطن مثل القولون والمستقيم والمثانة.

أعراض بطانة الرحم المهَاجرة

تظهر الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة عادةً بعد مرور عدة أعوام من بدء الدورة الشهرية، قد تتحسن الأعراض بشكل مؤقت مع حدوث الحمل، حوالي ثلث الحالات اللاتي تصبن ببطانة الرحم المهاجرة لا تشعر بأى أعراض، أما الأعراض التي تعاني منها أغلب الحالات هى:

  • عسر طمث: آلام شديدة في الحوض وأسفل الظهر مع بداية الدورة الشهرية وتستمر لعدة أيام، قد تعوق المرأة من ممارسة حياتها اليومية العادية.
  • آلام أثناء وبعد الجماع.
  • نزيف شديد مع الطمث وأحياناً فى الفترات غير أيام الدورة.
  • تأخر في الإنجاب.
  • صعوبة في التبول والتبرز.
  • أعراض أخرى مثل الغثيان والإسهال والانتفاخ

اقرأ أيضاً: سرطان القولون.أعراضه وكيفية التشخيص و4 نصائح لتجنب الإصابة

عوامل الخطر

هناك عدة عوامل تجعل السيدات أكثر عرضة للإصابة ببطانة الرحم المهاجرة مثل:

  • عدم الإنجاب.
  • بداية الدورة الشهرية في سن صغيرة.
  • أن تنقطع الدورة الشهرية في سن متقدمة.
  • قصر دورات الحيض.
  • نزول كميات غزيرة من الدم أثناء الدورة الشهرية.
  • زيادة مستويات هرمون الإستروجين أو التعرض لهرمون الإستروجين 
  • إصابة واحدة أو أكثر من القريبات (الأم، أو الخالة، أو الأخت) ببطانة الرحم المهاجرة.
  • أي حالات مرضية تعيق التدفق الطبيعي للحيض إلى خارج الجسم.
  • تشوهات في الجهاز التناسلي.

تشخيص بطانة الرحم المهاجرة

بطانة الرحم المهاجرة

يعد تشخيص بطانة الرحم المهاجرة ليس سهلاً، ويحتاج إلى وسائل عديدة لتأكيد التشخيص.

طرق تشخيص بطانة الرحم المهاجرة:

  • فحص الحوض: يمكن أن يكتشف الطبيب أثناء فحص الحوض كيس شيكولاتة (chocolate cyst) إذا كانت بطانة الرحم المهاجرة موجودة في المبيض.
  • الأشعة الفوق صوتية: تعطى الأشعة الفوق صوتية صورة للحوض من الداخل، وتوضح وجود كيس شيكولاتة على المبيض أو انتفاخ في قنوات فالوب نتيجة الانسداد الذي تسببه بطانة الرحم المهاجرة. 
  • الرنين المغناطيسي: يوضح الرنين المغناطيسي بؤر بطانة الرحم المهاجرة التي قد تكون موجودة في التجويف الداخلي للحوض.
  • منظار البطن التشخيصي: ويعد منظار البطن من أهم وسائل التشخيص، لأنه يوضح مكان وحجم ودرجة توغل بؤر بطانة الرحم المهاجرة.

مضاعفات بطانة الرحم المهاجرة

  • العقم: حوالى من 20 إلى 40% من النساء المصابات ببطانة الرحِم المهاجرة يواجهن صعوبة فى الإنجاب، لأن بطانة الرحم المهاجرة قد تؤدي إلى إنسداد في قنوات فالوب والعمل على عدم اندماج البُوَيضة والحيوان المنوي.
  • السرطان: تكون معدلات الإصابة بسرطان المبيض أعلى من المتوقع لدى المصابات ببطانة المهاجرة الرحم.

علاج بطانة الرحم المهاجرة

لا يوجد حتى الآن علاج نهائي لبطانة الرحم المهاجرة، ولكن هناك بعض طرق العلاج لتحسين الأعراض، وتنقسم طرق العلاج إلى علاج للألم، وعلاج هرموني ، وعلاج جراحي.

  • علاج الألم: عن طريق استخدام المسكنات ومضادات الالتهابات غير الاستيرويدية مثل ابيبروفين(Ibuprofen).

اقرأ أيضاً: برشام وحقن كيتوفان Ketofan لتخفيف الألم خلال 15 دقيقة

  • علاج هرموني: يمكن استخدام هرمون الأندوجين مثل الدانازول (danazol)، أو أقراص منع الحمل، أو حقن هرمون الزولادكس (zoladex) 
  • علاج جراحي: عن طريق استخدام منظار البطن الجراحي لاستئصال بؤر بطانة الرحم المهاجرة للسيدات صغيرات السن اللاتي يرغبن في الحمل، أو استئصال الرحم والمبيضين إذا كانت السيدة كبيرة السن ولا ترغب فى حمل أخر.

اقرأ أيضاً: عملية تكميم المعدة أو التكميم ..تعرف على مميزاتها ومخاطرها

References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometriosis/symptoms-causes/syc-20354656
  2. https://www.webmd.com/women/endometriosis/endometriosis-causes-symptoms-treatment
  3. https://www.uclahealth.org/obgyn/endometriosis
  4. https://emedicine.medscape.com/article/271899
  5. https://www.nhs.uk/conditions/endometriosis/
  6. https://www.healthline.com/health/endometriosis#treatment
  7. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometriosis/diagnosis-treatment/drc-20354661

د وسام رفعت

حاصلة على بكالوريوس الطب والجراحة، وماجستير أمراض النساء و التوليد جامعة الإسكندرية، استشارى النساء و التوليد، حاصلة على كورس الحقن المجهرى ICSI بجامعة الإسكندرية، ,حاصلة على دورة جراحة المناظير و دورة الأشعة الفوق صوتية المتقدمة بجمعية ALEXEA ، و حاصلة على تدريب كتابة المحتوى الطبي بأكاديمية بداية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مقال مميز يا دكتورة……
    سؤال…. هل السمنة من عوامل الخطر في الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق